• اخر الاخبار

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.

    لماذا تكره المرأة السائل المنوي للرجل...جواب صادم لـ99 % من الرجال



    هناك لدى الكثير من الشباب فضول لمعرفة ما هو السائل المنوي ، والذى يعتبر مادة لزجة بيضاء تميل للصفرة تشبة زلال البيض .

    * علاقة السائل المنوي بشهوة المراة :


    -السائل المنوى غير متجانس ، ويتبدل منظرة حالا بمجرد تعرضة للهواء فيتحول إلى سائل يحوي ذرات وحبيبات متجمدة وعندما يجف على الملابس يترك لون وبقع صفراء ذات قوام صلب ولكنها تزول من الملابس بسرعة أن غسلت بالماء البارد .

    *أقسام السائل المنوى :

    1-قسمة الأول رائق وششفاف وناجم عن الأحليل.
    2-جزء مخاطى مولد من غدد كوبر.
    3-قسم مشكل من سائل غدد البروستات وله رائحة خاصة وتسبح فيه الحيوانات المنوية ويعتبر هو القسم الفعال.
    4-سائل الحويصلات المنوية.

    *حجم الدفقة الواحدة من السائل :-

    يقدر حجم دفقة المني الواحده حوالى من 3 إلى 6 سم مكعب تقريبا ويختلف كثر أو قلة المني على طول الراحة فكلما زادت الراحة زاد المنى وكذلك الوزن ضرورى فكلما زاد الوزن زاد حجم المنى المتدفق لذلك فحجم السائل المتدفق يختلف من شخص إلى أخر وبقدر ما يكون الراجل أشد تهيجا وشهوة وبقدر ما يكون مستمتع بالممارسة بقدر ما يفرغ كل شحناتة المنوية والعكس بالعكس تزن الدفقة الواحدة 3 غرامات تقريبا وتحتوى من 250 إلى 350 مليون حيوان منوى مذكر بامكان كل حيوان منوى تشكيل جنين وخلقة جديدة ويحتوى السائل المنوى فضلا عن النطف مادة التوتيا واللستين مع الفوسفور ومادة المنوين .

    تأتي رائحة المنى المتميزة من مادة المنوين الموجودة بعصير البروستات الذى ذكرته وهوا يشبه رائحة الكستناء ،
    وتختلف شدة الرائحة بأختلاف العمر والصحة والبيئة .

    *أختلاف الروائح بين الأشخاص :-

    رائحة المنى عند العرب والشرقيين أكثر وأقوى والذع مما هى عند الغربيين وتدعى بعض الغانيات وبنات الهوى أن لكل رجل مارسن معه رائحة تختلف عن غيرة ، ويمكن للزوجات معرفة صحة زوجها أو مرضة من أختلاف رائحة المني لدية ، هذا اذا الفت الزوجة رائحة مني زوجها الذى تحبة والمفارقة الغريبة أن الرجل لايحب رائحة منية ولايكرها ولكنه يشمئز أو يصاب بالغثيان أن شم رائحة مني الآخرين من الرجال بينما تثير رائحة المني فى المراة الحساسة النشوة والشبق الجنسى فتثيرها جنسيا وتنعشها أحيانا مما يسبب تهيجها وهناك بعض الزوجات يقمن بشم رائحة مني ازواجهن بلهفة وشوق.

    أن المراة التى تكره الرجل الذى يعاشرها تكره فيه رائحة المني حتى الموت لانها تشعرها بقرف شديد قاتل بينما هناك نساء يكرهن مني أزواجهن لسبب أخر هو مرضها وقصور عمل مبيضها تقول أحدى السيدات أنها تحب زوجها جدا ولكنها تكره رائحة منيه على أبعد حد وهى تحاول عكس ذلك وبعد فحصها تبين أنها مصابة بالبرود الجنسى وأنها فاقدة لبعض أنوثتها وعندها قصور بالمبيض ولكن بعد علاجها وانتظام دورتها الشهرية عادت لشم رائحة منى زوجها بشكل يرضيها وينعشها .

     الله تعالى خلَق هذا الكَوْن وجعل فيه سُنَنًا متنوعة، ومن هذه السنن سنَّة الزوجيَّة والتي لا تقتصرُ على نوعٍ دُون آخَر، بل تشملُ كلَّ الكائنات، وقد بيَّن الله تعالى هذه السُّنَّة في العديد من الآيات، منها ما يتعلَّق بالحيوان؛ كقوله تعالى: ﴿ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ مِنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنْثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنْثَيَيْنِ نَبِّئُونِي بِعِلْمٍ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴾ [الأنعام: 143]، ومنها ما يتعلَّق بالنَّبات، كما في قوله تعالى: ﴿ وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الْأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَارًا وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ [الرعد: 3]، وقوله تعالى: ﴿ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْدًا وَسَلَكَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلًا وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْ نَبَاتٍ شَتَّى ﴾ [طه: 53]، وقوله تعالى: ﴿ أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الْأَرْضِ كَمْ أَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ ﴾ [الشعراء: 7]، بل نَصَّ - عزَّ وجلَّ - على أنَّ الزوجيَّة سُنَّةٌ في المخلوقات؛ قال تعالى: ﴿ سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ ﴾ [يس: 36]، وقال تعالى: ﴿ وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴾ [الذاريات: 49]، قال الإمام ابن كثير - رحمه الله تعالى -: "أي: جميع المخلوقات أزواج: سماء وأرض، وليل ونهار، وشمس وقمر، وبر وبحر، وضِياء وظَلام، وإيمان وكُفر، وموت وحياة، وشَقاء وسَعادة، وجنَّة ونار، حتى الحيوانات والنَّباتات، ولهذا قال: ﴿ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ ﴾ [الذاريات: 49]؛ أي: لتعلموا أنَّ الخالق واحدٌ لا شريك له".

    ومن ذلك الإنسان؛ فقد خلقه الله أيضًا من زوجين كما في قوله - تعالى -: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً ﴾ [النساء: 1]، وقوله - تعالى -: ﴿ وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى ﴾ [النجم: 45].

    ومن لوازم الزوجيَّة اجتماع الزوجين لتحقيق مُقتَضى الزوجيَّة ولازمها وتحصيل المراد من الزواج، وذلك يحصل بعقد الزواج، الذي يجتمع بموجبه ذكرٌ وأنثى، ويرتبطان ارتباطًا وثيقًا له ثمراتُه وآثارُه، وقد رغَّب القُرآن الكريم في الزواج في آياتٍ شتَّى؛ فتارةً يردُ ذلك بصيغة الأمر؛ كما في قوله تعالى: ﴿ وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴾ [النور: 32]، وتارَةً يَصِفُ الزوجة بالسَّكن؛ كما في قوله تعالى: ﴿ هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ﴾ [الأعراف: 189]، وذكر سبحانه أنَّه جعَل بين الزَّوجين مودَّة ورحمة؛ كما في قوله تعالى: ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ﴾ [الروم: 21]، وفي هذا المعنى يقولُ سبحانه: ﴿ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ ﴾ [البقرة: 187]، ولهذا قيل: "لا ألفة بين رُوحَيْن أعظم ممَّا بين الزوجين".

    وتارَةً يذكُر القُرآن الكريم أنبياء الله تعالى - صلوات الله وسلامه عليهم - بأنَّه جعَل لهم أزواجًا وذريَّة؛ قال تعالى: ﴿ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً ﴾ [الرعد: 38]، فالزوجيَّة آيةٌ من آيات الله سبحانه كما بيَّن في كتابه الكريم؛ كما في قوله تعالى: ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ﴾ [الروم: 21]، وهي حَرِيَّةٌ بالتفكُّر فيها، وتدبُّر عظيم حكمة المولى سبحانه؛ إذ المرأة بعد عقد نكاحها تترُك أبويها وإخوانها وسائر أهلها، وتنتقلُ إلى صُحبةِ رجلٍ غريب عنها، تفضي إليه ويفضي إليها، تقاسمه السراء والضراء وتكون زوجةً له، ويكون زوجًا لها تسكُن إليه ويسكُن إليها، ويكون بينهما من المودَّة والرحمة أقوى من كلِّ ما يكون بين ذوي القُربَى، فسبحان الحكيم العليم!
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك
    Item Reviewed: لماذا تكره المرأة السائل المنوي للرجل...جواب صادم لـ99 % من الرجال Rating: 5 Reviewed By: amod mod
    Scroll to Top